الرئيسية الفساد العربي - ليكس كتب: سيرة حياة

أخبار عربي أونلاين

الزميل مرتضى للمنار: خضر عواركة كشف شخصية الجولاني قبل سنوات | الجيش السوري يعلن تقدمه في درعا.. والفصائل تنفي | مصدر: الطيران الأمريكي يستهدف موقعاً للجيش السوري قرب التنف | بعد أسابيع.. تونس تعتقل مسبب "مجزرة المهاجرين" | إردوغان ومنافسه يتعهدان بإعادة السوريين لبلادهم | مفاجأة الخطة الأمنيّة في البقاع | ميركل تختم زيارتها إلى بيروت اليوم.. وملف النازحين نجم المشاورات | متى تنتهي المهلة الممنوحة للرئيس المكلف بتأليف الحكومة؟ | مؤشرات ايجابية تبشر بحلحلة العقد التي تحول دون تأليف الحكومة | اغتصاب 5 ناشطات في الهند تحت تهديد السلاح |

اللجوء السوري و الانتخابات اللبنانية


2018-10-23 22:48:13

قد يكون بشير الجميل من أكثر الزعماء اللبنانيين الذين أثاروا جدلا في حياتهم. وحتى بعد مقتله٬ لم يكن أقل صخبا. واليوم تثير بعض الأقوال المنسوية إليه جدلاً جديداً في لبنان في توقيت لا يِمكن إلا ربطه بالانتخابات النيابية بعد أيام٬ في السادس من أيار/ مايو.

فقد علَقت في ساحة ساسين، معقل مؤيدي بشير الجميل، في الأشرفية، شرق بيروت، لافتات تقول: "سيأتي يوم نقول فيه للسوري: اجمع أغراضك وكل ما سرقته وارحل"، و"حاول السوريون تقسيم لبنان٬ فجاء اليوم من يقسم بلادهم".

جاء وقع هذه الأقوال ثقيلا، لا سيَما وأن البعض رآها استهدافا للاجئين السوريين في البلاد ووصف مضمونها بالعنصري.

غير أن نجل بشير الجميل النائب والمرشَح للانتخابات القادمة نديم جميَل٬ ردَ على الانتقادات معتبرا أن هذه الأقوال هي لبشير الجميَل الذي اغتيل في عام ١٩٨٢ وأنه قصد فيها آنذاك النظام السوري.

وقال الجميَل الابن إن تعليق اللافتات جاء في ذكرى انسحاب الجيش السوري من لبنان في نيسان/ أبريل من عام ٢٠٠٥.

ليست المرة الأولى التي تثار فيها مسألة التعاطي مع قضية اللجوء السوري في الخطاب العام أو في الإعلام الجدي او الساخر.

لكن هذه المرة أعطى تزامن هذه الأحداث مع موسم الانتخابات النيابية القضية بعدا مختلفا متعلقا باستعادة خطابات معينة ومفردات بعينها على حساب التعاطي المسؤول مع قضية بحجم قضية لاجئين هربوا من بلادهم بسبب الحرب.

قد تكون مخلفات تاريخ حديث مثقل بتجارب دامغة بسبب الوجود السوري في لبنان لا تزال تتحكم بطريقة تعاطي البعض مع قضايا مرتبطة بالوضع السوري الحالي، إلا أن حجم اللجوء السوري إلى لبنان منذ اندلاع الحرب في البلد المجاور فاقم من ذلك بلا شك.

لكن مما لا شك فيه أن جزءا من التناول الإعلامي والخطابات المتشنجة والتي تلعب على مشاعر الخوف لدى اللبنانيين من مستقبل قضية اللجوء، لم تساعد في خلق مساحة تلاقي تصبح فيها بعض الشعارات أو التعليقات مرفوضة بشكل حاسم باعتبارها من المحرمات أو باعتبارها غير مقبولة.

أخبار مهمّة
صفحة وحساب الزميل خضر عواركة على فايسبوك قضايا ساخنة لبنان خاص عربي أونلاين سورية رأي حر عربي علوم وتكنولوجيا دولي ثقافة وفنون صحة اقتصاد ومشاريع منوعات من العالم